عربي

تداول داو جونز - كيف تستثمر في مؤشر US30؟

:مواضيع ذات صلة
:وقت القراءة 16 دقائق
تعمل شركات داو جونز على تكوين الثروة وإعطاء العمل لمئات الملايين من الأمريكيين. بدونهم ستفقد الولايات المتحدة منصب القائد الاقتصادي. لنرى كيف نبدأ تداول داو (US30).

افتح حساب حقيقي اليوم أو جرب قدراتك على الحساب التجريبي

افتح حساب جرب حساب تجريبي

تعمل شركات داو جونز على تكوين الثروة وتوفير فرص العمل لمئات الملايين من الأمريكيين. فبدونها ستفقد الولايات المتحدة منصب القائد الاقتصادي. لنرى كيف نبدأ التداول على الداو (US30).

يعد مؤشر داو جونز الصناعي أحد أشهر مؤشرات سوق الأسهم التي تتابع أداء 30 شركة أمريكية كبرى مدرجة في بورصة ناسداك وبورصة نيويورك. يرجع اسم المؤشر إلى تشارلز داو وإدوارد جونز، اللذين قاما بإنشائه في عام 1896. وقد استُخدم هذا المؤشر لأكثر من 100 عام من قبل محللي سوق الأسهم لقياس قوة سوق الأسهم الأمريكية والصحة العامة للاقتصاد.

عندما تم إنشاء المؤشر، اشتمل على قوائم بـ 12 شركة صناعية مطروحة للتداول العام تعمل في مجالات السكك الحديدية ومعالجة السكر والصناعات النفطية. على الرغم من قدم هذه الأعمال اليوم، إلا أنها كانت تعد صناعات ثورية في أوائل القرن العشرين، وساهم انتشار خطوط السكك الحديدية في ظهور إحدى فقاعات المضاربة. كما اشتهر سهم السكر بين المضاربين لتقلبه الهائل. لم يصبح السكر مادة مضافة مستخدمة على نطاق واسع في قطاع الأغذية حتى القرن العشرين، عندما أنشأت شركة هيرشي أول قطعة سكر في عام 1900، مما ساهم في التقلب الكبير في المخزونات المرتبطة بالسكر.

وفي يومنا الحالي، اختلفت هيئة مؤشر داو جونز تمامًا، حيث تم إدراج شركات التكنولوجيا مثل Microsoft وSalesforce، بالإضافة إلى شركات النفط والغاز مثل Chevron، إلا أنه لا يزال اسمه مؤشرًا صناعيًا، وذلك بسبب منشأه الصناعي أيضًا.

لنلقِ نظرة على كيفية تكوين المؤشر اليوم، وما الذي يجعل داو جونز (US30) يحظى بشعبية كبيرة بين المتداولين والمستثمرين؟

ما هو الداو جونز وكيف يعمل؟ 

يعتبر الداو جونز واحدًا من أكثر المؤشرات الأمريكية شهرة من بين 30 سهمًا بارزًا مدرجًا في بورصة ناسداك أو بورصة نيويورك (NYSE).

يتغير تكوين مؤشر داو جونز مع تطور الاقتصاد الأمريكي. إذا تراجعت شركة ما أو فقدت دورًا رئيسيًا في الاقتصاد، فقد تغادر المؤشر وقد تنضم إليه شركة جديدة. يستثني المؤشر شركات النقل والقطاع العام.

الشركة التي تفقد قيمة سهمها (انخفاض رأس المال) بسبب انخفاض الأرباح أو الأداء المالي قد تغادر المؤشر، وتفقد تصنيفها الممتاز. الأسهم ذات التقييمات الأعلى لها الثقل الأكبر في المؤشر. هذا يعني أن الزيادة في تقييم الشركة التي لها وزن أعلى على المؤشر سترفع قيمة المؤشر أكثر بكثير من الزيادة لشركة ما تضيف إلى المؤشر بشكل طفيف فقط.

عند النظر إلى مؤشر الداو من الناحية التاريخية، كان المؤسس المشارك تشارلز داو يضيف أسعار جميع الأسهم الاثنتي عشرة المكونة للمؤشر ثم يقسمها على 12، وبهذا يتم حساب قيمة المؤشر ومع ذلك، فقد ثبت أن هذا يمثل مشكلة في مواجهة "إجراءات الشركات" مثل تجزئة الأسهم وإصدارات الأسهم.

في الوقت الحاضر، يحتوي المؤشر على قاسم ثابت ويستخدم لحركة نقطة واحدة لكل شركة من الثلاثين شركة المدرجة في المؤشر. تتغير قيمة المقسوم عليه واعتبارًا من 20 يونيو فستتأرجح حول قيمة 0.151. وبالتالي، فإن مؤشر داو جونز هو متوسط ​​حسابي مرجح - على عكس مؤشرS&P 500، فإنه لا يعكس القيمة السوقية للشركات المكونة له.

بدلاً من ذلك، يمثل مؤشر داو مجموع أسعار كل سهم من أسهم الشركات الثلاثين مقسومًا على القاسم. يؤدي تغيير مقدار (س) من النقاط في أي من الأسهم في المؤشر إلى تغيير المؤشر بنفس عدد النقاط بالضبط.

تضح تلك الطريقة بهذه الصيغة الرياضية:

قيمة مؤشر داو جونز = أسعار أسهم 30 شركة / قسم ثابت

ما هي الشركات التي يتألف منها داو جونز؟

يتكون المؤشر مما يسمى بأسهم شركات الرقاقات الزرقاء، وهي أسهم الشركات التي تفخر بأرباحها المستقرة والمتوقعة والمتنامية، كما تعتبر شركات بارزة في صناعتها. حاليًا، يتضمن المؤشر أسهم McDonald's وWal-Mart، بالإضافة إلى شركات التكنولوجيا مثل: Cisco وSalesforce وأبل ومايكروسوفت ووالت ديزني.

في عام 1997، شمل المؤشر Wal-Mart وHewlett Packard وجونسون وجونسون وTraverelrs Group. في عام 1999، ظهرت Intel ومايكروسوفت وHome Depot وSBC Communications لأول مرة على المؤشر؛ وغادر المؤشر Chevron وجوديير من بين الشركات الأخرى.

في عام 2020، ظهرت ExxonMobil وفايزر وهني ويل وSalesforce وAmgen وRaytheon Technologies.

بالنظر تاريخيًا، فإن أبرز الأسهم على المؤشر هي: McDonald's والتي لاتزال موجودة على المؤشر منذ عام 1987، وشركة أبل منذ عام 2015، وشركة IBM منذ عام 1979، وشركة Intel منذ عام 1998. وقد ظهرت JP Morgan لأول مرة على المؤشر في عام 1991 جنبًا إلى جنب مع Catterpillar ومايكروسوفت.  صمد سهم بروكتر وغامبل لأطول فترة (منذ عام 1932).

أنواع المراكز على داو جونز 

 تداول مؤشر US30

عندما تريد البدء في التداول على مؤشر داو جونز، يمكنك اتخاذ مركزين: مركز قصير أو مركز طويل. من المهم أن نتذكر أن الأخبار الهامة، التي قد تؤثر على صحة الاقتصاد، تؤثر على زيادة تقلبات السوق، وأن مؤشر داو جونز حساس لها بالطبع. وبالتالي فإن المركز الذي تختاره سيعتمد على نظرتك للصحة العامة للاقتصاد واتجاه المستهلكين وحجم الاستثمارات.

الشراء على داو جونز 

يحظى المركز الطويل "الشراء" بشعبية خاصة عندما يتمتع السوق بحالة مزاجية جيدة ويشعر المستثمرون بالأمان أو عندما تكون هناك ظروف خارجية يمكن أن تعيد المعنويات الإيجابية للسوق. يحدث هذا عندما يكون الارتداد ديناميكيًا بشكل خاص.

في مثل هذه الحالة، إذا افترضت أن الاقتصاد قد يقوم بتحسين معنويات المستثمرين بعد حدث اقتصادي أو سياسي، يمكنك اتخاذ مركز طويل على مؤشر داو جونز. عادة ما يعود المستثمرون المحبون للمخاطر بسرعة إلى استثماراتهم بمجرد أن تشرق الشمس على السوق مرة أخرى.

إذا تحسنت معنويات السوق بالفعل، فسيكون توقعك صحيحًا وستجني ربحًا من الرهان على زيادة سعر مؤشر داو جونز (US30). والعكس صحيح، إذا كنت ستتخذ مركزًا طويلاً ولاحت مخاوف حدوث انكماش في السوق، فمن المحتمل أن يسجل مركزك خسارة.

البيع على داو جونز 

يعتبر المركز القصير "البيع" شائعًا بشكل خاص عندما يكون هناك خوف وعدم يقين في السوق أو عندما تكون هناك ظروف خارجية قد تؤدي إلى عودة المشاعر السلبية.

في مثل هذه الحالة، إذا افترضت أن الاقتصاد قد يواجه تدهوراً حاداً في معنويات المستثمرين عقب إعلان اقتصادي أو سياسي، يمكنك اتخاذ مركز قصير(بيع) على مؤشر داو جونز (US30). بهذه الطريقة، يمكنك تنفيذ استراتيجيات التداول أثناء أحداث عالمية محددة حيث يمكن أن تزيد أو تقلل بشكل كبير من تقلب أسعار الأصول.

إذا كان الخوف موجودًا بالفعل في السوق، فستصح توقعاتك وستحقق ربحًا من خلال المراهنة على انخفاض سعر مؤشر داو جونز. والعكس صحيح، إذا قمت بالبيع ولكن السوق استمر في الارتفاع، فسوف يسجل مركزك خسارة.

أفضل وقت لبدء التداول على داو جونز

يميل مؤشر داو جونز إلى إجراء تحركات أسعار أصغر بكثير من المؤشرات الأمريكية الأخرى بسبب طبيعة الشركات الكبيرة المدرجة فيه. تلك الشركات التي لها تاريخ طويل ولديها نوع من الريادة في مجالها مثل مايكروسوفت أو Chevron أو McDonald’s. بسبب هذه الحقيقة، فإن داو جونز يخسر أقل من المؤشرات الأمريكية الأخرى خلال فترات الذعر أو المواقف الغير مستقرة. ومع ذلك، عادة ما يترك المستثمرون أي أصول محفوفة بالمخاطر لبعض الوقت ويلجأون إلى استثمارات أكثر استقرارًا أو الأموال.

يميل مؤشر داو جونز أيضًا إلى ارتداد الأسعار الديناميكي عندما تعود المعنويات الإيجابية إلى السوق. يمكن أن يعزى ذلك إلى عوامل الاقتصاد الكلي التي تجعل المستثمرين يعودون إلى الاستثمار في أفضل أعمال وول ستريت. تعمل الشركات المدرجة في مؤشر داو جونز على تشكيل جوهر الاقتصاد الأمريكي. في بعض الأحيان، يعود رأس المال الكبير إلى الأسهم الأقل خطورة في المقام الأول، لذا يمكن أن تكون مؤشرات مثل ناسداك NASDAQ أو Russell 2000 على بعد خطوات قليلة من نمو مؤشر داو جونز عندما تنتعش المؤشرات. يوفر مؤشر داو جونز عوائد عالية ولكن ليست عالية مثل عوائد ناسداك، إلا أن لديها نموذج أقل خطورة (نسبة المخاطرة / المكافأة).

إنه بالتأكيد وقت مناسب للاهتمام بتداول مؤشر داو جونز خلال فترات الذعر، والتي تتسبب في عمليات بيع قوية لأسهم الشركات الكبيرة التي ظلت تقدم حلول أعمال جيدة على مر العقود. وقد يتخذ عدد كبير من المستثمرين بالاتجاه المعاكس، الذين يبحثون عن انعكاس في الاتجاه، مراكز شراء طويلة مهمة تحسباً لارتداد السعر. وبالمثل، في حالة الانتعاش عندما يسجل المؤشر ارتفاعات قياسية، قد يبحث المتداولون متجنبو المخاطرة عن فترة ضعف في الأسواق العالمية لاتخاذ مراكز بيع على مؤشر داو جونز، والمراهنة على الانخفاضات في النمو الاقتصادي الأمريكي.

الأوقات المثيرة للاهتمام لبدء تداول مؤشر داو جونز هي عندما تصدر أكبر الشركات في المؤشر نتائجها المالية الربع سنوية أو السنوية للعام، بالإضافة إلى الأحداث العالمية التي يمكن أن تسبب تقلبات عالية، مثل اجتماعات بنك الاحتياطي الفيدرالي أو الاجتماعات السياسية الكبرى أو الأزمات العسكرية المختلفة.

كيف تبدأ التداول على مؤشر داو جونز (US30)؟

 يتوفر التداول على مؤشر داو جونز على منصتنا xStation للتداول حيث يمكنك بدء تداول أكبر المؤشرات الأمريكية جميعها عن طريق الدخول في معاملات عقود الفروقات (CFD) من خلال الأداة US30 واستخدام الرافعة المالية. يمكنك الاستفادة من تقلبات السوق وفتح المراكز أثناء تحركات الأسعار السريعة للغاية من خلال تداول مؤشرات داو جونز. الرافعة المالية هي أداة محفوفة بالمخاطر، لكنها بالطبع يمكن أن تضاعف أرباح المتداول اليومي. يستهدف التداول على داو جونز (US30) المتداولين النشطين الذين ليس لديهم مشكلة مع تقلبات المحفظة الناتجة عن الرافعة المالية.

بفضل الرافعة المالية بنسبة 1:20، ستحتاج فقط إلى هامش بمقدار 5٪ لفتح مركز. باستخدام 1000 دولار أمريكي سوف تفتح مركزًا بقيمة 20000 دولار أمريكي. بسبب أدوات العقود مقابل الفروقات ذات الرافعة المالية، يمكن أن يكون مستوى المخاطرة للمركز مرتفعًا، ونتيجة لذلك من المتوقع أيضًا أن تكون الخسارة المحتملة أعلى. يتيح تداول داو جونز (US30) للمتداولين فرصة فتح صفقات بيع وشراء. تمنح المراكز القصيرة (البيع) للمتداولين الفرصة لتحقيق أرباح عندما تنخفض أسعار السوق.

الرسوم الوحيدة التي تتحملها لمثل هذا التداول هي السبريد (الفرق بين سعر الشراء ASK وسعر البيع BID) ونقاط المبادلة. تكلفة السبريد صغيرة جدًا ويكلف سنتات وفق حجم مركزك. نقاط المبادلة هي التكاليف التي يتكبدها الوسيط لتمويل المراكز ذات الرافعة المالية؛ يتم تحميل رسوم المقايضة يوميًا على المركز المفتوح على أداة داو جونز.

من خلال تداول عقود داو جونز، يمكنك الاستفادة من التقلبات وفتح المراكز حتى أثناء تحركات الأسعار السريعة للغاية. الرافعة المالية هي أداة عالية المخاطر وقد تسبب خسائر، ولكنها يمكن أن تضاعف أرباح المتداول اليومي أيضًا.

يعتبر تداول مؤشر داو جونز بمثابة مضاربة، ومن وجهة نظر المتداولين النشطين، فقط تقلبات الأسعار هي التي تهم هذه الأداة. هذا النوع من العقود هو اتفاقية مالية تقوم بدفع الفرق في سعر التسوية بين المعاملة المفتوحة والمغلقة دون أي تسليم مادي للأداة المتداولة.

يتيح لك التداول عبر الإنترنت بدء التداول على الداو جونز دون مغادرة المنزل، بدون عمولات وبفروق أسعار منخفضة. أيضًا نظرًا لارتفاع السيولة في سوق داو جونز (US30)، يمكنك إغلاق مركزك بنقرة واحدة بالفأرة في أي وقت عندما يكون السوق مفتوحًا. هذا هو السبب وراء ازدياد شعبية تداول عقود US30 عبر الإنترنت.

الاستثمار في أسهم داو جونز 

إن التداول على المؤشرات باستخدام الرافعة المالية ينطوي على مخاطر عالية بالطبع، ولكن القيام بالصفقات الجيدة يمكن أن يوفر عوائد عالية جدًا على هذا الاستثمار. بالنسبة للمستثمرين الذين ليسوا نشطين للغاية ويفضلون الاستثمار السلبي فقط في مؤشر داو جونز، فإننا نقدم أيضًا صناديق الاستثمار المتداولة التي تعرض مؤشر داو جونز الصناعي الأمريكي مثل: صناديق المؤشرات المتداولة المتراكمة iShares Dow Jones Industrial UCITS CIND.UK وCNDX.UK، أو صناديق مؤشرات التداول باستخدام عقود الفروقات على SPDR Dow Jones Industrial Trust (DIA.US) والتي تتتبع أسعار مؤشر داو جونز وتستهدف المستثمرين الأكثر عرضة للمخاطرة. يمكنك قراءة المزيد حول الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة هنا <رابط للمقال حول كيفية بدء الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة.

كما نقدم أيضًا أسهمًا لجميع الشركات الثلاثين المدرجة على داو جونز بما في ذلك UnitedHealth Group NH.US وGoldman Sachs GS.US، وHome Depot HD.US وMcDonald's MCD.US وChevron CVX.US وCaterpillar CAT.US وBoeing BA.US وأكثر من ذلك بكثير.

سعر مؤشر داو جونز (US30) 

لا يعتبر مؤشر داو جونز (US30) أداة متقلبة للغاية، ولكن لا يزال السعر يتحرك عندما يكون السوق مفتوحًا. كما يعتبر تتبع عرض أسعار US30 أمرًا بالغ الأهمية للمتداولين وذلك بسبب الرافعة المالية على العقود مقابل الفروقات. في xStation، نقوم بتقديم أسعارًا في الوقت الفعلي للعقود الآجلة للداو جونز وذلك من خلال تقديم عقود الفروقات للأداة US30

ساعات تداول داو جونز

لافتة وول ستريت وأعلام الولايات المتحدة الأمريكية

ماذا عن ساعات التداول المتاحة لمؤشر داو جونز (US30)؟ هذه المعلومات مهمة لجميع المتداولين. يتوفر تداول US30 لمدة أربعة أيام في الأسبوع من الساعة 00:05 بتوقيت وسط أوروبا (CET) إلى الساعة 23:00 بتوقيت وسط أوروبا مع استراحة قصيرة بين الساعة 22:15 بتوقيت وسط أوروبا حتى الساعة 22:30 بتوقيت وسط أوروبا من الاثنين إلى الخميس، ومن الساعة 00:05 بتوقيت وسط أوروبا إلى الساعة 22:00 بتوقيت وسط أوروبا في يوم الجمعة. لا يتوفر تداول US30 بالطبع خلال عطلات نهاية الأسبوع على منصتنا لأن سوق العقود الآجلة لمؤشر داو جونز مغلق خلال عطلة نهاية الأسبوع. ويكون سعر US30 ثابتًا عند إغلاق السوق، أما في جميع الأوقات الأخرى تتقلب الأسعار باستمرار.

أفضل وقت لبدء التداول على داو جونز النشط (US30) باستخدام أداة العقود مقابل الفروقات هو خلال فترات التقلب الشديد عندما يشعر المستثمرون بالحماس الشديد ويزداد حجم السوق بشكل كبير. عندما يظهر الخوف أو الجشع في السوق، يزداد حجم مؤشر داو جونز. يمثل هذا الموقف فرصة كبيرة للمتداولين المحببين للمخاطرة، الذين يستخدمون الرافعة المالية لجني أرباح كبيرة ليست على صفقات الشراء فحسب، ولكن أيضًا في صفقات البيع.

يمكن أن يؤثر نشر الأخبار السلبية بشأن السياسية أو الاقتصاد الكلي على زيادة الخوف. مؤشر داو جونز ليس أكثر المؤشرات تقلبًا (على سبيل المثال مقارنة ببورصة ناسداك) ولكن لا تزال حركة السعر مرتفعة للغاية، خاصة أثناء الأسواق الهابطة. يتكون المؤشر من الشركات الصناعية الأمريكية التي تميل إلى كونها ليست شديدة التقلب ولها مراكز قوية في سوق الأسهم. ولكن حتى الشركات الصناعية التي يرجع تاريخها إلى مائة عام قد تبدأ في السقوط عندما يزداد الخوف، ويرتبط ذلك ارتباطًا مباشرًا بقضايا الاقتصاد الكلي والقضايا السياسية مثل المعلومات حول السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي أو المعلومات حول صراع عالمي أو أزمة سياسية. يحدث هذا عادة بسبب معنويات المستهلك السلبية التي تتحكم في قطاع الصناعة. عندما ينخفض ​​الطلب على السكن أو السيارات أو وسائل النقل، فسيواجه داو جونز ركودًا. تعتبر البيانات الاقتصادية الضعيفة والتوترات الجيوسياسية دائمًا علامة على تحركات كبيرة على مؤشر داو جونز. ولكن يمكن أن تصبح تحركات أسعار داو جونز الصعودية ديناميكية عندما تظهر البيانات الاقتصادية أن المستثمرين يؤمنون بالقوة الاقتصادية مرة أخرى وأن الطلب يستقر. في تلك الأوقات، يشعر المستثمرون بالأمان مرة أخرى ويعودون إلى استثمارات الأسهم المحفوفة بالمخاطر.

افتح حساب حقيقي اليوم أو جرب قدراتك على الحساب التجريبي

ادخل السوق من خلال تطبيق استثماري حائز على جوائز وسهل الاستخدام

افتح حساب جرب حساب تجريبي
Xtb logo

انضم إلى أكثر من 935000 عميل من مجموعة XTB من جميع أنحاء العالم

الفوركس وعقود الفروقات هي منتجات ذات رافعة مالية وقد تؤدي إلى خسائر تتجاوز ودائعك. يرجى التأكد من فهمك التام لجميع المخاطر.

الخسائر يمكن أن تتجاوز الايداعات