تقرير خاص: مكاسب ذهبية إثر توترات في الشرق الأوسط

٤:٤٥ م ٨ يناير ٢٠٢٠

ارتفع سعر الذهب لفترة طويلة و استمر بالارتفاع خلال العام الماضي بالرغم من تفاؤل الأسواق المالية العالمية. يدرك المستثمرون أن البنوك المركزية أصبحت أكثر انخراطاً بتحفيز الاقتصادات و محاولة تنويع محافظهم الاستثمارية باستخدام المعادن الثمينة حيث أصبح تداول تلك المعادن أكثر نشاطاً مع ارتفاع التوترات في منطقة الشرق الأوسط، لكن كيف ينعكس ذلك على الذهب؟

لا زالوا المستثمرون يعتبرون الذهب كملاذ آمن

مقتل قاسم سليماني في العراق من قبل القوات الأمريكية أضاف الوقود على نار المنطقة و زاد من احتمالية اندلاع نزاع عسكري أكبر، علاوة على ذلك مقتل سليماني حطم أمل توقيع اتفاقية نووية جديدة و جعل إيران تنسحب من التزامها بعدم تخصيب اليورانيوم. لم يطل رد إيران كثيراً بعد توعدها بالانتقام لمقتل أبرز جنرالاتها حيث أطلقت هجمات صاروخية على أهداف أمريكية داخل العراق بعد أسبوع من قتل سليماني و زعمت أنها قتلت 80 جندي أمريكي لكن في المقال لم تصدر الولايات المتحدة أي بيان رسمي عن عدد الضحايا. استفاد سعر الذهب من الموقف حيث ارتفع بنسبة 5% منذ بداية الأزمة و اخترق مستوى 1600$ لفترة وجيزة. 

 

مقارنة لأسعار الذهب على مدار أول 60 يوم لعدد من الصراعات العسكرية التي حصلت في منطقة الشرق الأوسط. المصدر: بلومبرغ، مركز أبحاث XTB

لنلقي نظرة على أداء سعر الذهب أثناء الصراعات العسكرية على النزاعات السابقة في الشرق الأوسط.يمكن مقارنة  أداء السعر الحالي بفترتين سابقتين :أعقاب هجمات المركز التجاري العالمي (خط أسود) و حرب الخليج الأولى (خط أحمر) وما يثير الاهتمام هو أداء سعر الذهب المعاكس تماماً لسعره أثناء حرب الخليج الثانية (الاحتلال الأمريكي للعراق) و من المرجح أن تلك الحرب كان متوقع حدوثها و مع ذلك عاود سعر الذهب للارتفاع لاحقاً. يجدر الإشارة أن ارتفاع سعر الذهب خلال الصراعات الثلاثة المذكورة تراوحت بين 7% إلى 12% مع الأخذ بعين الاعتبار أن ردة فعل الأسواق تجاه ضبابية المواقف تضعف مع مرور الوقت و أن العوامل الأساسية تبدأ بلعب الدور الرئيسي.

 

دعم سعر الذهب من قبل أساسيات قوية

استمر سعر الذهب بالارتفاع لبعض الوقت بالفعل.نمت حيازات الصناديق الاستثمارية بشكل بارز خلال السنتين الماضية مما يعكس الاهتمام بالاستثمار بالذهب. مخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي بالإضافة المخاوف حول تأثير التيسير الكمي دفعت البنوك المركزية لشراء الذهب مجدداً. قام كل من البنك المركزي البولندي و الروسي والتركي و الهندي بشراء أكبر كميات من الذهب خلال العام الماضي حيث ضبابية الوضع الاقتصادي و ارتفاع نسب التضخم إضافةً لخفض أسعار الفائدة قد تدعم الطلب على الذهب مستقبلاً. شكلت مشتريات و استثمارات البنوك المركزية للذهب 50% من الطلب العالمي للذهب خلال الربع الثالث من 2019. علاوةً على ذلك بحال بدأ سعر الدولار الأمريكي بالانخفاض قد يبدأ الطلب على الحلي الأسيوية بالارتفاع. 

 

الربع المتوسط ​​المتحرك لحصة الاستثمارات و مشتريات البنوك المركزية في الطلب العالمي على الذهب حيث نرصد انتعاش قوي على مدى العامين الماضيين.قد ترتفع أهمية هذين العاملين  نظراً للنمط الاقتصادي الكلي والجيوسياسي الحالي. المصدر: بلومبرغ، مركز أبحاث XTB

 

ارتفعت حصة الاستثمار و مشتريات البنوك المركزية على طلب الذهب العالمي خلال الأرباع الأخيرة لكن في الوقت ذاته لم يتغير الطلب على الحلي نظراً لقوة أداء الدولار الامريكي مع الأخذ بعين الاعتبار أن المعادلة قد تتغير بحال ضعف الاخضر الأمريكي و يجب أيضاً أن يدعم الطلب الاستثماري و مشتريات البنوك المركزية. نود الإشارة إلى نوسع الحصة الاستثمارية في بداية العقد الماضي كانت أكبر من اليوم. المصدر: بلومبرغ، مركز أبحاث XTB.

 

الحذر من الفائض الشرائي!

يتمتع الذهب بدعم أساسي متين لكن بصرف النظر عن ذلك فإن ضبابية الوضع الجيوسياسي يعزز طلب المضاربة عليه لكن هذا يعني أن السوق في ذروة شرائه و قد يبدأ متداولي على المدة القصيرة جني الأرباح عند هدوء السوق و في حال استمر دعم الأساسيات فإن المستثمرين على المدى الطويل هم المستفيدون. 

 

تقع صفقات البيع و الشراء و في أقصى الأطراف مما يظهر الفائض الشرائي للذهب مما يعرضه لضعف ليتراجع بحال هدأ الوضع في منطقة الشرق الأوسط. تعتبر مثل تلك المواقف بمثابة فرصة للمستثمرين على الأجل الطويل. المصدر: بلومبرغ

 

يبدو التصحيح المحتمل دعمًا من الناحية الفنية. يدرك السوق نطاق الخروج من نموذج المثلث ويمكننا ملاحظة رد فعل جانب العرض مستوى فيبوناتشي 61.8٪ لحركة الانخفاض ما بين عام 2011-2015. انخفاض حدة التوتر في الشرق الأوسط قد يحفز لحدوث تصحيح. يمكن العثور على دعم قوي على مقربة من خط الاتجاه الصاعد أعلى بقليل من مستوى 1400$ و من ناحية أخرى إذا استمر ارتفاع الذهب فقد يستهدف المضاربون على الارتفاع ما بين مستواين 1700$ إلى 1740$. المصدر: xStation5

share
back

تداول عقود الفروقات على أساس الرفع المالي ينطوي على قدر كبير من المخاطر. وقد لا تكون مناسبة للجميع ، لذا يرجى التأكد من فهمك الكامل لجميع المخاطر.

الفوركس وعقود الفروقات هي منتجات ذات رافعة مالية وقد تؤدي إلى خسائر تتجاوز ودائعك. يرجى التأكد من فهمك التام لجميع المخاطر.

الخسائر يمكن أن تتجاوز الايداعات

×