عربي

تعليقات بوستيك وباركينج على الوضع الإقتصادي الحالي 🔔

٨:٢٥ م ٢٩ نوفمبر ٢٠٢٣

تعكس تعليقات بوستيتش من بنك الاحتياطي الفيدرالي نظرة حذرة ولكن متفائلة بشأن الاقتصاد الأمريكي. ويتوقع تباطؤ النشاط الاقتصادي في الأشهر المقبلة، بما يتماشى مع الموقف الأكثر ثقة من بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن الوضع الاقتصادي الحالي. ويؤكد بوستيك أن الرحلة نحو تحقيق معدل تضخم بنسبة 2% ستكون صعبة ولكنها قابلة للتحقيق، مما يسلط الضوء على تضاؤل قوة التسعير بين الشركات. ويشير إلى أن السياسات النقدية المتشددة تؤثر بشكل كبير على الأنشطة الاقتصادية، مما يشير إلى استمرار اتجاه التضخم. ويؤكد بوستيك أنه على الرغم من العقبات، فإن البنك المركزي يسير على الطريق الصحيح لإدارة معدلات التضخم وخفضها في نهاية المطاف بشكل فعال.

يقدم باركين من بنك الاحتياطي الفيدرالي وجهة نظر أكثر حذراً، مشيراً إلى تباطؤ في الإنفاق الاستهلاكي دون تراجع كبير. وأعرب عن شكوكه بشأن عودة واضعي الأسعار إلى سلوكياتهم قبل تفشي فيروس كورونا، وقام بمواءمة بيانات الإنفاق الاستهلاكي المنقحة مع ملاحظاته على الأرض. يحذر باركين من أن المحادثات حول تخفيضات أسعار الفائدة سابقة لأوانها ويتوقع أن يكون التضخم أكثر ثباتًا من المرغوب فيه. وهو يعترف بوجود تحدي للتنبؤ بين الأسواق وبنك الاحتياطي الفيدرالي، مشددًا على الحاجة إلى المرونة في تعديلات أسعار الفائدة إذا ارتفع التضخم مرة أخرى.

يتراجع اليورو مقابل الدولار الأميركي إلى مستويات ما قبل اختراق يوم أمس فوق 1.10. ومع ذلك، لا يزال سعر الصرف أعلى من مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% للحركة الهبوطية الأخيرة. يعد الحفاظ على المستويات الحالية أمرًا بالغ الأهمية لمواصلة الحركة الصعودية. المصدر: اكس ستيشن 5

share
back
Xtb logo

انضم إلى أكثر من 935000 عميل من مجموعة XTB من جميع أنحاء العالم

الفوركس وعقود الفروقات هي منتجات ذات رافعة مالية وقد تؤدي إلى خسائر تتجاوز ودائعك. يرجى التأكد من فهمك التام لجميع المخاطر.

الخسائر يمكن أن تتجاوز الايداعات